الدكتور عصام بن مهدي الحارثي 

استشاري طب وجراحة العيون 

الشبكية  وخطر فقدان البصر

الشبكية :

هي ذلك النسيج العصبي الذي يغطي 4/5 من سطح العين الداخلي ويحتوي على الخلايا العصبية الحساسة للضوء والألوان والتي تقوم بتحويلها إلى سيالات عصبية للدماغ عن طريق العصب البصري ينتج عنها رؤيتنا للأشياء.

  • ننعرض  الشبكية لأنواع من الأمراض التي تؤدي إلى فقدان الإبصار الكامل أو الجزئي ومنها :

1- انفصال الشبكية:

انفصال الشبكية عبارة عن انفصال الطبقة الطلائية الصبغية عن الطبقة العصبية الداخلية للشبكية

كيفية حدوث الانفصال الشبكي:

يحدث الانفصال نتيجة لأحد العوامل التالية:

  • تعويم الشبكية للداخل بسبب وجود سوائل أو نزيف أو مخلفات التهابيه تعوم عليها الشبكية .
  • شد الشبكية للداخل نتيجة تليف بالجسم الزجاجي(( vitreous أو الغشاء الهدبي( cyclitic membrane).
  • دفع الشبكية للداخل نتيجة ورم بالشبكية.

أنواع الانفصال الشبكي:

  1. انفصال شبكي أولي (ابتدائي) :
    لا يوجد سبب ظاهري يفسر هذا الانفصال لكن هناك نظرية تقول أن التمزق الحاصل في الشبكية نتيجة عاملين وهما :
  • حركه شد ديناميكية بين الشبكية و السائل الهلامي (vitreous) أمام الشبكية.
  • ضعف في أطراف الشبكية ويعزى هذا الضعف إلى ضمور وتحلل في الشبكية.

عوامل مساعدة على حدوث المرض (المعرضين للإصابة)

  • من يعاني من قصر نظر شديد myopia.
  • إصابة في العين نتيجة إصابة (trauma) أدت إلى حدوث رضوض في طبقات العين ومنها الشبكية.
  • وجود تاريخ مرضي في العائلة.

الأعـــراض:

  • تشويش في الرؤية.
  • الإحساس بوجود غشاوة متحركة أمام العين على سبيل المثال ( الذبابة الطائرة ) .
  • فقدان جزئي مفاجئ للإبصار في العين المصابة .
  • زيادة الشعور بوجود الأجسام الطافية أمام العين .
  • تغير الأحجام المرئية .
  • رؤية ومضات ضوئية تظهر فجأة مع حركه العين المفاجئة .

العــلامـات للطبيب :

  • ضعف شديد في الإبصار .
  • انخفاض في ضغط العين .
  • انعكاس الضوء الأحمر( red reflex) يظهر بلون رمادي .
  • عند عمل تخطيط للمجال البصري visual filed) )نلاحظ وجود انكماش بالمجال متوافق مع حجم ومكان الانفصال .
  • فحص  قاع العين (( fundus.
    • منطقه الانفصال يحدها خط فاصل عن بقية الشبكية وتظهر على شكل بارز ومموج
    • نوعيه وشكل التمزق في الشبكية

المضاعفـات:

  • التهاب في القزحية
  • إعتام في العدسة
  • تلف دائم في الشبكية

العـلاج:

الهدف من العلاج هو إغلاق التمزق الشبكي لكي يتم منع تسرب السوائل من خلاله ومن بعض الطرق المتبعة ما يلي:

  • التخثر الحراري النافذ بإستخدام الليزر .
  • التثبيت بالتبريد .
  • العلاج بالليزر – وهو الأكثر تداولا هذه الأيام مع تطور التكنولوجيا .
  • تحزيم الصلبة

تقريب جوانب التمزق بواسطة قطعه من البلاستيك يتم تثبيتها على صلبة العين في المكان المقابل للتمزق .

  • انفصال الشبكية الثانوي وغالياً مايكون سبب الانفصال معروف ومن الأسباب : 
  • تليف الجسم الزجاجي .
  • أورام الشبكية وعنبية العين .
  • التهابات الشبكية

العلاج:

أولا : علاج السبب .
ثانيا: إجراء عمليه جراحيه لتثبيت الشبكية في الحالات التي تستلزم التدخل الجراحي .

2– اعتلال الشبكية بسبب مرض داء السكري:

يعتبر اعتلال الشبكية بسبب مرض داء السكري من أكثر الأمراض انتشارا في العصر الحديث وخاصة في المجتمع الخليجي ويؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى فقدان البصر نهائيا إن لم يتم علاجه بشكل فعال في وقت مبكر , ويصيب السكري أكثر من 220 مليون نسمة في جميع أنحاء العالم. ومن المرجّح أن يزداد ذلك العدد بنسبة تفوق الضعف بحلول عام 2030 إذا لم تُتخذ أيّة إجراءات للحيلولة دون ذلك. والجدير بالذكر أنّ نحو 80% من وفيات السكري تحدث في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل ..

  • بقدر عدد المصابين باعتلال الشبكية السكري بنحو 2,5 مليون شخص في المملكة العربية السعودية .
  • اعتلال الشبكية السكري هو السبب الرئيسي لفقدان البصر عند البالغين في سن العمل

(20 إلى 60عـاما) في البلدان الصناعية .

اعتلال الشبكية بداء السكري يشمل ثلاث مراحل رئيسية:

  • مرحلة ماقبل نمو الأوعية الدموية .

وفي الغالب لا يحتاج المريض في هذه المرحلة إلى علاج الشبكية وينصح المريض بالحرص على ضبط مستوى السكر بشكل أفضل من خلال مراجعة الطبيب المختص والحميه في الأكل والشرب وممارسة الرياضة ولكن يجب المتابعة المنتظمة مع طبيب العيون المتخصص في الشبكية.

  • مرحلة نمو الأوعية الدموية .

وفي هذه المرحلة يحتاج المريض لعلاج الشبكية بالليزر ( الحار و البارد ) وربما يحتاج إلى استخدام الحقن داخل العين.

  • مرحلة النزيف الدموي ونمو الألياف.

مرحلة متقدمة في تأثير السكر على شبكية العين وغالبا يلزم التدخل الجراحي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الشبكية وإعطاء فرصة لاستعادة جزء من الإبصار.

علاج وعمليات الشبكية :

تطور علاج وعمليات الشبكية بشكل باهر في السنوات الماضية وذلك من خلال اكتشاف أجهزة طبية حديثة تساعد على إتمام عمليات الشبكية بجرح دقيق ودون خياطة جراحية وفي وقت وجيز دون الحاجة للتنويم لأوقات طويلة.

ملاحظة :

يقدر عدد المصابين باعتلال الشبكية السكري بـ2،5 مليون شخص في المملكة العربية السعودية .

اعتلال الشبكية السكري هو السبب الرئيسي لفقدان البصر عند البالغين في سن العمل (20 إلى 65 عاما) في البلدان الصناعية.

لماذا يتأخر تشخيص تأثير السكري على الشبكية ؟
الإجابة المباشرة هي عدم فحص الشبكية مبكراً حيث أن العين نافذة يمكن من خلالها رؤية جدران الأوعية الدموية من شرايين و أوردة مباشرة وتشخيص المضاعفات المصاحبة لذلك بعمل فحص لقاع العين مع توسيع الحدقة بالقطرات وبذلك تتم المعالجة مبكرا .

النصائح لتفادي التأخير في التشخيص و تأخير المعالجة :
الفحص بشكل دوري لجميع مرضى السكري حسب الإرشادات التالية :
 – لا تنتظر حدوث أعراض مثل ضعف النظر , الآلام لأن ذلك يحدث بعد تفاقم المشكلة وحدوث نزيف ورشح لا قدر الله .
 – قد تكون الرؤية ممتازة مع وجود مضاعفات شديدة في أطراف الشبكية تحتاج لمعالجة , الاعتماد على حدة الإبصار ليست دليل على سلامة العين والشبكية .

لتفادي ذلك يجب فحص مرضى السكري من النوع الأول عند سن العاشرة ولمرضى السكري النوع الثاني عند التشخيص بالإصابة بالسكري حيث من الممكن أن يكون الشخص مصاباً بالسكري لسنوات دون علمه بذلك.
ماذا يمكن عمله لتقليل أو تفادي المضاعفات ؟
 – التحكم في مستوى سكر الدم بالرياضة و الأدوية و الحمية .
 – متابعة دائمة من طبيب باطنية متخصص في أمراض الغدد الصماء .

 – الفحص الدوري للعيون و فحص قاع العين و الشبكية بعد توسيع البؤبؤ عند الطبيب متخصص في العيون و الشبكية خاصة في الحالات المتقدمة .
 – في حالات النساء المصابات بالسكري و يرغبن بالحمل الفحص للعين في بداية الحمل ومن ثم كل ثلاثة أشهر حتى الولادة .
 – عند حدوث أي تغيرات في حدة الإبصار أو خطوط أمام العين مراجعة طبيب العيون دون تأخير .

 – الإقلاع عن التدخين حيث أنه يزيد المضاعفات على الشبكية و يؤدي إلى تصلب الشرايين .
 – متابعه حالة الشبكية بالاجهزه التشخيصه المتطورة مثل التصوير لقاع العين بالصبغة وقياس سماكه مركز البصر بجهاز OCTالمطور 

الحالات المتقدمة و التي تكون مصاحبة لنزيف مزمن في الجسم الزجاجي أو انفصال شبكي بسبب السكر تحتاج للتدخل الجراحي و الليزر في نفس الوقت .
وأود التنبيه إلى اعتقاد خاطئ عند البعض ان الليزر يسبب أضرار ويؤدي إلى فقدان الإبصار على العكس تماماً أثبتت الدراسات العلمية فائدة الليزر في معالجة آثار السكري على العين و خصوصاً إذا كانت في الوقت المبكر من المرض . كما تبين أن المعالجة الجيدة تقلل من التأثير على مركز الإبصار وتقلل نسبة فقدان الإبصار بنسبة تصل إلى 60% أفضل في لو لم تتم المعالجة بالليزر .

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن اكتشاف التأثيرات في العين يكون سبباً في اكتشاف التأثيرات الأخرى على الكلى و القلب ومعالجتها مبكراً .